وشوهد النواب أثناء دفع بعضهم البعض وتبادل اللكمات خلال جلسة تصويت.وتتهم المعارضة الحزب الحاكم بانتهاك قواعد دستورية تدعو إلى إجراء الاقتراع سرا.

وكشف بعض من نواب الحزب الحاكم عن اتجاه تصويتهم، ما أثار اتهامات بأن الحزب ضغط عليهم للتصويت لصالح التعديلات وقمع قدرتهم على التصويت بشكل مستقل.

ويدفع أردوغان منذ وقت طويل إلى التصويت لصالح تمرير الإصلاحات الدستورية، مصرا على أن القيادة القوية ستجعل تركيا أقوى.

ويخشى منتقدون أن تؤدي التغيرات إلى منح أردوغان صلاحيات كثيرة تحت رقابة ضعيفة.